الموتى – لصلاح جاهين

17 أكتوبر

هذه القصيدة كتبها صلاح جاهين في رثاء أمل دنقل لكنها تصلح لمناسبات أخرى أيضا ، إهداء لمهرجان مصر لكل المصرين، وحملة في مصر كلنا واحد …

الموتى

في صفحة الموتى
بيكلموني كل يوم الصبح
بصورهم الباهتة
بعيونهم الثابتة بيسأألوني كلهم أمتى
ح تنطبع صورتك كمان
أنتا…
هنا زينا في صفحة الموتى؟

حبايبنا يا غاليين
محناش ح نتأخر الدور
ح ييجى و المصير محتوم
ياللى صورتها بطرحة الزفة
دة حكم من قبل الوجود محكوم
يا اتنين عجايز : حاج ، ومقدس
صورتين بلاسة والجبين مهموم يا مغترب
يا صورة طالعة في جواز السفر يا رسم على وش التابوت مرسوم
في حفاير الفيوم

وحفاير الفيوم
جبانة م الزمن العتيق
مشهورة بالصناديق
وعليها بالألوان صور مخاليق
كاهن . مراكبي . ست بيت. تاجر
بنية حلوة . عسكري . شاعر
صور بشر أيامهم انحسرت
مداينهم اندثرت
توابيتهم انكسرت
ما فضلش منها غير وشوش
بيبصوا نفس البصة
وبيحكوا نفس القصة
مستغرقين في الموت بلا غصة
وفي الخلود رايحين
زي اللى في الجرنال
في صفحة الموتى
قلت الشبة من اين يتأتى؟
قالوا عشان الكل مصريين

الكل مصريين
الكل نفس الهوية
نعى المطارنة جنب نعى الشيوخ
طالبين سوا الرحمة الالهية
طالعين سوا امجاد سماوية
في وحدة أبدية
ما تعرف الطايفة المسيحية
م الاسلامية

تشهد صورهم جنب بعضيهم
في الأعمدة السودة البكائية
بإن دي … ها ديا

باحكى على الموتى وملك الموت
يحصد امم ويدرى في الملكوت
بقعوا كندف التلج غير مسموعين
أو كالجبال يقعوا بأرعبها صوت

بأحكي على الموتى في شتى العصور
وبأقول عليهم ألف رحمة ونور
مش باحكي ابدا عن امل دنقل لانه عايش رغم القبور

وقالوا في الأمثال .. اللى خلف ما متش
وعن امل يتقال .. اللى ألف ما ماتش
وسلام على اللى في صفحة الموتى
وسلام على اللى في صفحة الاحياء

 

احد لوحات أنجي افلاطون

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: