شالله يا صيامنا

14 أغسطس

شالله يا صيامنا

في أول الثمانيات كان صيام العدرا بيجي مع صيام رمضان، زي ما تزامن كدة في2010، انا من الناس المقتنعة ان فيه احتقان طائفي شديد في البلد دي، واذكر ان اول مرة اسمع فيها من حد ان الاقباط كفرة ومشركين علشان بيعبدوا ثلاثة !!، وأنا في رابعة ابتدائي من احد زميلاتي بالمدرسة يعني تقريبا سنة 80 !!!.كان تعليق فارغ وجديد من نوعه.

مش عايزة اكر الحكايات اللي للأسف استهلكها الاعلام بغباوة وافقدها معناها، ان جارتنا المسلمة في بيتنا القديم في الحدائق هي اللى رابتني اكتر من امي اللى كانت بتشتغل وعصبية وحالتها حالة ، حتى اني كنت بحب اكلها اكتر من اكل امي ، الست كمان مكانتش بتتأخر كانت بتعمل حسابي في طبيخها وشربها في خضراها وحلوياتها، مش هتصدقوا لو قلتلكم انها هي وجوزها كانوا بيخدوني مع احفادهم عند قريبهم في عزايم الافطارفي رمضان ، ست جميلة طنت ام بثينة.

في شبرا روض الفرج نسبة الاقباط عالية وممكن تلاقي مش اقل من اربع خمس كنايس في جزيزة بدران لوحدها، عادي جدا انك تلاقي مَكتات كنايس مشدودة بين البيوت في الشوارع والحواري وزياها مَكتات جوامع بنفس التفصيلة والشكل، الفرق بينهم مين حاطت صليب ومين حاطت هلال.

فيه شوارع وحواري بحس فيها ان المكتات دي بتتناحر وبتتخانق مع بعض، كأنهم في سباق مين يعلق اكتر واكبر وابهر في الشكل والاضاءة، وياسلام لما يدخل في الموضوع حد من اغنياء المنطقة يكبر الموضوع و يبقى صوان على نواصي الشوارع، نوع من انواع الجنان والفضا والاستهلاك والمبالغة والكذب كمان.

زمان كانت ايقونة العذرا بتتزف بالالحان والشباب في زي الشمامسة ومعهاهم دف وترينجل الكنيسة، الزفة دي كانت بتمشي في الشوارع اقدام الاقهاوي ووسط الناس تمر ما بين بابين على شارعين مختلفين لكنيسة العذرا،  بطلوا القصة دي من فترة.

زمان كان ممكن تلاقي مسلمين بيصومو العدرا ويمكن كان فيه اللى يروح مولد ماري جرجس !! على فكرة مذكرات المؤرخ د. رؤف عباس اللي اتنشرت عن دار الهلال ذكر فيها ان جدته كانت بتصوم العدرا،  هو كمان كان من شبرا.

في اول رمضان 2010 و في شارع جزيرة بدران، شدوا الاهالي صورتين على حبل واحد صورة للعدرا وصورة للكعبة، صور بسيطة وفقيرة في سلوك عفوي، لا دفع به اعلام ولا دفع به سياسية ولا غيره، وانما على الاقرب دفع به فطرة وسجية عفوية لناس بسطاء من بقايا الطبقة الوسطى او ربما ادنى، جمعتهم خبرات حياتية بسيطة ، الدين احد روافدها، عكست ببساطة مفاهيم معقدة، وصلبة، وساعات بتكون مسخة ووبقت لبانه في افواه المثقفين زي التسامح، وقبول الاخر، والعيش المشترك.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: