Visualizing women’s rights a training discover you creativity!a.

25 ديسمبر

Info design, images, animation, and mapping are kinds of visual tolls we can use to intensive

feynan - Candle lights

candle lights in feynan Ecolodge

advocacy for women rights campaigns. During a very inspiring three days with

visualizing women’s rights team in feynan – Jordan, I was lucky to participate in a such creative training.

I knew before, that this training is aiming to learn activists to think in a creative ways for their issues, but when I had the chance to participate I found that my background was very poor according to what the training team provided.

I consider that info design the track which most of time I participated in was really  surprising  me. In Egypt there is always a problem with information, to get information, to understand information, with info design we not only simplified information but also call audiences to engage with information, by calling their questions and comments to the states of right

 

think about rural women health education work rate could be?a

how much woman's domistic roles could wearth?a

how much woman's domestic roles could wreath?a

 

Images & animations track was also surprising especially when I saw other participants create their animations by them selves, a quick fantasy animations on marital rape and deluge skills were produced.

Images can tell more than words and speeches , this is one of facts visualizing women’s rights prove.., in this training we learned how to chose supportive images and how to use it to advocate for our cases.

 

Mapping was the third track., although it looks a very difficult track, but how much we need to learn how to use mapping in our work .., I consider mapping as a resources  collection tool in a very easy and eye catching way, it is a kind of a guide to references, data with a comparative reading

mapping is a resources collection

.

The most magnificent fact that  a such training can discover the individual  creative potentiality  to the all interested participants, and add a new perspective to freedom of expression.

I came back to my foundation with lots of ideas to put visualizing our campaigns as common element in our programs, such as women being judge in Egypt Cedaw and equality with reservation, and women day by day.

A video spot  with Stephanie the executive director of visualizing women’s rights speaking about the importance of info design as visualizing tool to strength a advocacy

how to visualize your campaign video spot

الموتى – لصلاح جاهين

17 أكتوبر احد لوحات أنجي افلاطون

هذه القصيدة كتبها صلاح جاهين في رثاء أمل دنقل لكنها تصلح لمناسبات أخرى أيضا ، إهداء لمهرجان مصر لكل المصرين، وحملة في مصر كلنا واحد …

الموتى

في صفحة الموتى
بيكلموني كل يوم الصبح
بصورهم الباهتة
بعيونهم الثابتة بيسأألوني كلهم أمتى
ح تنطبع صورتك كمان
أنتا…
هنا زينا في صفحة الموتى؟

حبايبنا يا غاليين
محناش ح نتأخر الدور
ح ييجى و المصير محتوم
ياللى صورتها بطرحة الزفة
دة حكم من قبل الوجود محكوم
يا اتنين عجايز : حاج ، ومقدس
صورتين بلاسة والجبين مهموم يا مغترب
يا صورة طالعة في جواز السفر يا رسم على وش التابوت مرسوم
في حفاير الفيوم

وحفاير الفيوم
جبانة م الزمن العتيق
مشهورة بالصناديق
وعليها بالألوان صور مخاليق
كاهن . مراكبي . ست بيت. تاجر
بنية حلوة . عسكري . شاعر
صور بشر أيامهم انحسرت
مداينهم اندثرت
توابيتهم انكسرت
ما فضلش منها غير وشوش
بيبصوا نفس البصة
وبيحكوا نفس القصة
مستغرقين في الموت بلا غصة
وفي الخلود رايحين
زي اللى في الجرنال
في صفحة الموتى
قلت الشبة من اين يتأتى؟
قالوا عشان الكل مصريين

الكل مصريين
الكل نفس الهوية
نعى المطارنة جنب نعى الشيوخ
طالبين سوا الرحمة الالهية
طالعين سوا امجاد سماوية
في وحدة أبدية
ما تعرف الطايفة المسيحية
م الاسلامية

تشهد صورهم جنب بعضيهم
في الأعمدة السودة البكائية
بإن دي … ها ديا

باحكى على الموتى وملك الموت
يحصد امم ويدرى في الملكوت
بقعوا كندف التلج غير مسموعين
أو كالجبال يقعوا بأرعبها صوت

بأحكي على الموتى في شتى العصور
وبأقول عليهم ألف رحمة ونور
مش باحكي ابدا عن امل دنقل لانه عايش رغم القبور

وقالوا في الأمثال .. اللى خلف ما متش
وعن امل يتقال .. اللى ألف ما ماتش
وسلام على اللى في صفحة الموتى
وسلام على اللى في صفحة الاحياء

 

احد لوحات أنجي افلاطون

 

نساء عصافير النيل

20 أغسطس

عصافير النيل .. للروائي إبراهيم أصلان هي الرواية التي قرأتها هذا الشهر، رصدت تفاصيل عدة لشخوص فقيرة وبسيطة في أحياء شعبية. تجلت بها ثلاث شخصيات نسائية رئيسية.
نرجس الاخت ،وأفكار الخطيبة ،وانشراح العشيقة. الثلاث نساء ذات طبيعة مختلفة وادوار مختلفة وآثر مختلف على عبد الرحيم بطل الرواية. ترصد الرواية في أغلب احداثها حياة عبد الرحيم فهو الشخصية الرئيسية للرواية ، وعلاقة عبد الرحيم بثلاث نساء جاءت ما بين المرأة السند، والمرأة الحلم والتمني، والمرأة الرغبة والاشتهاء.

(1)

نرجس الأخت

نرجس هي الأخت، وهي الشخصية النسائية المحورية التي لا تغييب طوال رواية عصافير النيل. نرجس نموذج للسيدة المصرية سليلة الاحياء الشعبية، هي زوجة لرجل على المعاش فقير وبسيط تائه في ذاته، وهو ذات طبيعة منطوية يتأمل الحياة في داخله على نقيض نرجس الزوجة المتيقظة الواعية لأحداث اليوم بتفاصيله، لها دور بارز في استقرار وتيرة العيش، فهي التي تطهو الارز وتسلق اللحم وتعد الشاي في براده القشاني أزرق اللون ، وهي تلك المرأة التي تخفي علبة الكبريت تحت وسادة المقعد الأسطنبولي متوهمة بانه مكانا بعيدا عن ايدي الأطفال !! بما ييسر عليها ان تجده  وتنير ببعض ثقابه مصباح الجاز في حالة اقطاع الكهرباء.

تلعب نرجس دور كبير في حياة الرجال من حولها، كعادة النساء هي أنس الزوج وراعية حاله تشير عليه بخلع ضرسه في المستشفى الحكومي بدلا عن شبكها في دبارة بمقبض الباب وجذبها عنوة لتخلص منها، وسند الاخ عبد الرحيم التي تهرول وراءه حافية القدمين عند سماعها خبر دخوله المستشفى وتندر الخلق عليه بعد محاولة صيد فاشلة. هي إيضا نموذج للنساء المتكيفات مع واقعهن، فلا يرصد لها حالة تزمر أو تأفف من ضيق اليد او إحالة زوجها على المعاش و بقاءه زاهد في الدنيا بمنزلهم المتواضع الذي يقبع بعدد من الدرجات اسفل البناية.

لكنها تدرك تماما كيف تستمد مكانتها المؤثرة من سُلطة الرجال ، فكونها نموذجا للمرأة السند واعتبارها ملجأ وملاذ اتاح لها مجالا للتدخل والتأثير على حياة الرجال من حولها، فتنصح زوجها عثمان أمره بأن يتخلى عن متابعة التحقيق في واقعة اتهامة في سرقة الموتوسيكل كما تلوم عبد الرحيم بتأنيب تخازلة في مواجهة افكار خطيبته المتعالية وتنهر تورطة في علاقة مع إنشراح الارملة الثرية.

كثير من النساء كنرجس، تكسبهم الأدوار داخل المنزل مكانة حيوية في إدارة شؤون العائلة ككل بما فيها إدارة شؤون رجالها، وليس غريبا ان يتنامى في ثقافة الشعوب إطلاق مفرد ( المطبخ) على مجموعات صناعة القرار وتدبيره ، رغم ان المطبخ هو احد الفضاءات الخاصة للنساء، لكن يبدو أن دوره ودلالته تجاوزت الفهم المباشر لصناعة النكهات واصبح في الخاص والعام محلا لصناع السياسات و التوجهات.

(2)

أفكار الخطيبة

أفكار تعمل ممرضة، قامت بتطبيب عبد الرحيم بعد ان جرى هائم تزفه ضحكات صبية الصيادين، فقد اخفق في صيد السمك وسقط مرارا في المياة وابتل عن  اخره وفقد مداسه، فذهب إلى المستشفى لاسعافة من نوبة برد شديد، وهناك ألتقى أفكار وقد اخذه ملمس يديها الرطب الحاني انجذب إليها عبد الرحيم وتمت الخطبة.

أفكار هي نموذج من النساء التي ترى في ذاتها إمكانات من شأنها ان تتجاو بها واقعها الفقير المهمش، فهي تقطن في حي عبد الرحيم الفقير لكنها ممرضة تزامل الاطباء وعلى دراية طبية شبة علمية صاحبة عمل ودخل مستقر، قبلت الخطبة من عبد الرحيم الذي جاءها في لقائهم الأول مبلول مهزء من الصبية آثر اداء اهوج في الصيد.فأسقطت أفكار على عبد الرحيم صور عدة من التعالي والتكبر، فهي تستعر من الخروج معه للسينما وتنهره على مظهره وجلبابة فهو ملبس لا يليق بها.

أفكار نموذج الفتاة التي تقبل على قرار الزواج بأعتباره حتمية اجتماعية، ترضى بما تتيح به الفرص من رجال ، هي أحد هؤلاء الفتيات التي ترى في الزواج سبيل للحراك الاجتماعي كخطوة تتحرك بها لأعلى. تدرك أن بإمكان الرجل ان يجذب لأسفل بقدر ما بإمكانه ان يدفع لأعلى. تتصور واهمة بأنها تستطع السيطرة علية واخضاعة مسحورا لها لعلها تفوز بكل الكروت الزواج، والأرتقاء، والاستئثار بالسلطة.

لا تختلف أفكار عن عديد من نماذج الفتيات، من ينظرن للزواج بإعتباره صفقة تهدف للربح على طول الخط، نشأت مثلما نشأ اخريات كثيرات ضحايا لثقافة مجتمعية تتعمد إعماء النساء عن أكتشاف طاقتهن الذاتية وتقدير مهارتهن وتجعلهن دائما في حاجة لذلك الظل الاشبة بظل الحائط، فتسوء فطرتهن وتختزل احلامهن في رجل يتسلقه اما للحماية او للوجاه او للضرورة.

(3)

انشراح العشيقة

انشراح أرملة ثرية، نموذج لجسد المرأة الفائر صاحب الخبرة في الجنس والحمل، هي تلك المرأة الممتلئة مكتظة الساق برقات من اللحم الابيض المثني، ترتدي ثياب راقية بالمقارنة بلباس النساء الشعبيات وتقطتن حي عبد الرحيم.

تعرفت انشراح على عبد الرحيم في محل عمله حيث تذهب بأنتظام لمكتب التوفير لسحب معاشها، وانجذب لها عبد الرحيم انجذاب الرغبة. فبعد فسخ خطبته بأفكارأهتز عبد الرحيم في ذكورته، وبظهور إنشراح حان الحال لإسترداد قدرا من الأحساس بالفحولة والذكورة المفقودة.

أنشراح هي تلك السيدة التي تجيد الأثارة في منزلها، تعرف كيف تهيئ الحال وتبدع اوقات اللذة، تشرع النوافذ وترتدي ارواب الحرير ذات الألوان الساخنة ، تكشف من خلالها عن صدر فسيح ، تلعق السيجارة بلسان وردي غليظ وشفاة حمراء مكتظة.

أدركت إنشراح حاجة عبد الرحيم وتعمدت استدعاء فحولته. واهتاج عبد الرحيم وضجعها بلذة ونشوة فريدة. اعقبه نوعا من الزواج الداعر !! وبقاء الحال من المحال، لم تكتفي نرجس بتأنيب عبد الرحيم ونهر علاقته بإنشراح ، فقد كانت نرجس تدرك ان انشراح ما هي إلا سيدة عجوز تسقط الشباب الصغير في برائثها، من هم مثل إنشراح هم نساء يستحققن الاستغلال فراحت توحي لاخيها بضرورة التفكير في التدخل في معاش إنشراح والتحكم في سلوكها ودخلها. وعلى اثارها اخرجت إنشراح عبد الرحيم من حياتها، لكنه ظل هائم مأخوذ باللذة معها، افتقد مضاجعتها كثيرا إلى ان تمكن يوما ممن اغتصابها عنوة عنفا!!

تظل انشراح نموذج للنساء التي تعكس احتياجاتهن الجنسية نقيصة اجتماعية وعار يكفي لقهرهن وإستغلالهن على كافة المستويات الجنسية والمادية وغيرها إن وجد. انشراح هي تلك المرأة التي لا تملك سوى مصادر الاغواء المادية الجنس والمال والتى لا تسقط في شباكها غير الرجال المختزلة ذاتها في فحولة الآسره.

مصيبة هي الثقافة التي تختزل في اجساد النساء فهم الكرامة وتجليات الذات، فجسدها بالنسبة لها ملكية حرة تهبه وتحجبه وقتما شاءت، وجسدها إيضا بالنسبة له حق ومتعة مكتسبة لا تتحكم فيها اهواء النساء وإنما قرار الرجال.

شالله يا صيامنا

14 أغسطس شالله يا صيامنا

شالله يا صيامنا

في أول الثمانيات كان صيام العدرا بيجي مع صيام رمضان، زي ما تزامن كدة في2010، انا من الناس المقتنعة ان فيه احتقان طائفي شديد في البلد دي، واذكر ان اول مرة اسمع فيها من حد ان الاقباط كفرة ومشركين علشان بيعبدوا ثلاثة !!، وأنا في رابعة ابتدائي من احد زميلاتي بالمدرسة يعني تقريبا سنة 80 !!!.كان تعليق فارغ وجديد من نوعه.

مش عايزة اكر الحكايات اللي للأسف استهلكها الاعلام بغباوة وافقدها معناها، ان جارتنا المسلمة في بيتنا القديم في الحدائق هي اللى رابتني اكتر من امي اللى كانت بتشتغل وعصبية وحالتها حالة ، حتى اني كنت بحب اكلها اكتر من اكل امي ، الست كمان مكانتش بتتأخر كانت بتعمل حسابي في طبيخها وشربها في خضراها وحلوياتها، مش هتصدقوا لو قلتلكم انها هي وجوزها كانوا بيخدوني مع احفادهم عند قريبهم في عزايم الافطارفي رمضان ، ست جميلة طنت ام بثينة.

في شبرا روض الفرج نسبة الاقباط عالية وممكن تلاقي مش اقل من اربع خمس كنايس في جزيزة بدران لوحدها، عادي جدا انك تلاقي مَكتات كنايس مشدودة بين البيوت في الشوارع والحواري وزياها مَكتات جوامع بنفس التفصيلة والشكل، الفرق بينهم مين حاطت صليب ومين حاطت هلال.

فيه شوارع وحواري بحس فيها ان المكتات دي بتتناحر وبتتخانق مع بعض، كأنهم في سباق مين يعلق اكتر واكبر وابهر في الشكل والاضاءة، وياسلام لما يدخل في الموضوع حد من اغنياء المنطقة يكبر الموضوع و يبقى صوان على نواصي الشوارع، نوع من انواع الجنان والفضا والاستهلاك والمبالغة والكذب كمان.

زمان كانت ايقونة العذرا بتتزف بالالحان والشباب في زي الشمامسة ومعهاهم دف وترينجل الكنيسة، الزفة دي كانت بتمشي في الشوارع اقدام الاقهاوي ووسط الناس تمر ما بين بابين على شارعين مختلفين لكنيسة العذرا،  بطلوا القصة دي من فترة.

زمان كان ممكن تلاقي مسلمين بيصومو العدرا ويمكن كان فيه اللى يروح مولد ماري جرجس !! على فكرة مذكرات المؤرخ د. رؤف عباس اللي اتنشرت عن دار الهلال ذكر فيها ان جدته كانت بتصوم العدرا،  هو كمان كان من شبرا.

في اول رمضان 2010 و في شارع جزيرة بدران، شدوا الاهالي صورتين على حبل واحد صورة للعدرا وصورة للكعبة، صور بسيطة وفقيرة في سلوك عفوي، لا دفع به اعلام ولا دفع به سياسية ولا غيره، وانما على الاقرب دفع به فطرة وسجية عفوية لناس بسطاء من بقايا الطبقة الوسطى او ربما ادنى، جمعتهم خبرات حياتية بسيطة ، الدين احد روافدها، عكست ببساطة مفاهيم معقدة، وصلبة، وساعات بتكون مسخة ووبقت لبانه في افواه المثقفين زي التسامح، وقبول الاخر، والعيش المشترك.

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.